...

11.6.14

اضيع مني

هل رأيتَ ذلك الصديق
الذي قُتل على ناصية الطريق
خلف المغيب , كان يركض
باحثًا عن سر أكبر
ضاعت منه كلماته
فبات هائماً
لا الحُزن أزرق ..  ولا الأرق
هو دم الحياة ما زال يجري
ليست أيقونة تُعلق على الصدر .. لتمحي الآلام
.. باتت خُردة تنزف
 .. ماضٍ  إليّ العدم
على حافة الذكرى


No comments:

Post a Comment

إحكي الي ببالك