...

29.1.16

يوميات شهرزاد

هنالك الكثير من الامور التي نتخذها كمفهومة ضمنًا
أن تكون لك عائلة محبة
أن تسكن في بيت يحتويك
أن تدرس
أن تلعب مع أولاد الحارة
أن تركض .. تقفز .. وتصرخ
أن تستطيع الحب
أن تعيش
أن تشعر بأشعة الشمس
أن تعانق
أن تلمس الأرض




في "يوميات شهرزاد" تستمع لروايات مغيبة عنا في حياتنا اليومية .. قصص ظلم شخصية  -بغض النظر عن الظلم الأكبر الواقع على هذه الأمة منذ زمن- لنساء يحلمن بالحب .. ببيت .. وبحياة خالية من التعقيدات المجتمعية ..
يُحيطنا الجهل بل ويغمرنا في أبسط امورنا .. وفي علاقاتنا مع بعض
كيف سنربي جيلا يحرر هذه الأمة طالما نعنف جزءا منه ونحرمه من أساسيات كاللعب والدراسة ؟؟
كيف لنا أن ننشئ جيلا سويا يعرف معنى الترابط الاسري والحب دون أن يهرب من البيت باحثا عنه بالشوارع ؟؟
ومتى نكف عن محاكمة  النساء فقط وننسى أن للرجال ايضا دورا في الخطأ ؟؟

تعتصر حياتنا القصيرة الكثير من المآسي قد لا نلمحها ونحن منهمكون بروتيننا اليومي ,, ولكن تبقى هذه القصص لتُذكرنا متى سنُغير واقعنا ؟ متى سنتحرك لنزيل آفاتنا المتراكمة ؟؟

No comments:

Post a Comment

إحكي الي ببالك