...

9.8.16

إشتياق ..


ما عاد حبرك يُزيّن معصمي
كوبك فارغ منذ صباحات عدة
لم اعد احصيها
,,,
ما عاد الليل يرقُب حكايانا
لا اعرف إن كانت أي من النجوم تشتاق لجلساتنا
أو كل تلك الطرق التي مشيناها سوية
,,,
هل تتساءل الياسمينة أين اختفينا
!حين تطل من فوق سور عالٍ؟
أُطر الصور هل اشتاقت لضمنا
  نزيّن خلفياتها ضاحكين
,,,
أشتاق لأن
 تقرأ لي, تزم عينيك .. وتبتسم
!!أرقبك بهدوء ,, هل يا ترى أعجبك بوحي ؟
,,,
أشتاق لأن
تبعث لي بموسيقى مجنونة اكتشفتها
بكلمات مُبهمة
لكنها لامستك
نسمعها طوال الليل, ونحن نفترش العشب نتحدث
,,,
أشتاق لأن
ننقطع عن الحديث فجأة فقط لنغوص بنظراتنا
,,,
أشتاق لأن
تكتب لي رسائل قصيرة, وتخبئها بأماكن غريبة
,,,
أشتاق لأن
تضمني
وأشتاق لأن نكون معاً

...
يا إلهي كيف يكون هذا الشوق كله لشخص لم التق فيه بعد
!!!

No comments:

Post a Comment

إحكي الي ببالك