...

18.12.16

يوم ماطر آخر

تزهر السماء عندما تمطر
وكأنها فتاة تجملت لموعدٍ غراميّ

اضيع بين كثافة الغيوم
يا ليتها تأخذني
لماذا لا تبتلعنا السماء كما تفعل الأرض
؟!!

امتلئ الأصيص بالماء
لا اعرف إن كنت قد رويته كثيرا 
أم أن المطر قد أغرقه
لا اُفرغه
ولا اريد بموت الأزهار
لكني انظر إليه من بعيد غير مبالية
لماذا يجب أن اهتم لأمر شئ في هذه الدنيا
؟!!

الكثير من الكلام يسقط على الأرصفة المبللة
اشاركها وحدتها
وصمتها
...
..الكثير كنت لأحكيه لك
!!ربّما
لم أعد متأكدة من جدوى الحروف
والانتظار

امور اخرى اواجهها بصمت
واسير
،،،

No comments:

Post a Comment

إحكي الي ببالك