...

11.5.17

رحيل .. جزئي

راحلةٌ أنا مع غيتارتي
لنعزف بعيدًا عن هذه المدينة 


ما عدت أطيق انتظارك أو التماس الأعذار للقدر
سارحل تاركة خلفي خطواتي على الطرقات القديمة
لن تُخزّن الأسوار شكلي 
ولا رائحتي ستعبق بها الأزهارالمتسلقة على الجدران 
قد لا تعلم ابدًا اني قد مررتُ من هنا
 ..
راحلة أنا محمّلة بكل القصص التي لم تُروى والألحان التي لم تُعزف


No comments:

Post a Comment

إحكي الي ببالك